السبت، 13 فبراير، 2016

كل ما تريد أن تعرفه قبل شراء ساعتك الذكية


برزت العشرات من الشركات التي تصمم الساعات الذكية في الفترة الأخيرة، لتقدم اخطارات سريعة للمستخدم، تطبيقات الى جانب مميزات أكثر في ساعة أنيقة حول المعصم، ومن أبرز هذه الشركات كانت شركة سامسونج وأبل، الى جانب مصممي الساعات التقليدية ومنها "Tag Heuer" وشركة "Fossil" وشركات أخرى مثل "Pebble" ومارتين أيضا.

ويعد الهدف الرئيسي في الساعات الذكية أن تقدم تصميم للمستخدم يوفر دعم لتوفير الوقت، فحتى مع اختلاف التصاميم والمميزات، فمن المتوقع أن تدعم الساعة الذكية المستخدم بمميزات كاستقبال الرسائل، التحكم في الموسيقى بشكل سريع بل أنها تعمل بشكل منفصل أيضا على الهواتف الذكية.

لكن إذا كان الهدف الرئيسي لشراء الساعة الذكية، هو رصد ومتابعة صحة المستخدم، فان الكثير من العلامات التجارية عززت الساعات الذكية في الفترة الأخيرة والتي صممت بشكل خاص للصحة واللياقة البدنية، أو رصد معدلات القلب أو المسافات التي يقطعها المستخدم.

كيف يمكنك أن تحدد الساعة الأنسب لك وفقا لاحتياجاتك والتكلفة؟

اليك في البداية نصائح تساعدك في تحديد سريع للساعة الذكية الأنسب لك:

1-في البداية عليك أن تتأكد في اختيارك للساعات الذكية، أنها متوافقة في العمل مع هاتفك الحالي.

2-إذا كان اهتمامك الأول بساعة تدعمك في اللياقة البدنية، فميزة رصد معدلات نبض القلب مع بأجهزة الاستشعار هي الميزة الرئيسية التي عليك البحث عنها في ساعتك القادمة، هذا الى جانب ميزة GBS لمتابعة الموقع وتحديد المسافة المقطوعة الا أنها الميزة التي لا تتواجد بكثرة في الساعات الذكية.

3-البطارية هي أهم المواصفات التي عليك أن تهتم بها بشكل كبير، بشكل خاص إذا أردت الحصول على بطارية تقدم الدعم الأمثل لك، وتعد الساعات المميزة بدقة عرض e-paper هي الأنسب لاحتياجاتك لدعم البطارية، والتي منها على سبيل المثال ساعة Pebble، التي يمكنك أن تدعمك لفترة أطول بشحن لمرة واحدة.

4-احرص على اختيار الساعة التي تدعمك بعرض التوقيت كساعة تقليدية في الوقت الذي تكون فيه في وضع الاستعداد.

5-الاختيار الأفضل في الساعات سيكون للساعة التي يمكن تبديل أربطة المعصم الخاصة بها بشكل سلس.

6-في الوقت الذي تمثل التطبيقات المعروضة على الساعة الذكية أهمية كبيرة لدى المستخدمين، الا أن الأداء وتصميم الساعة الى جانب غيرها من المميزات هي المواصفات الأولي التي عليك التركيز عليها عند اختيار ساعتك الذكية


أنظمة التشغيل في الساعات الذكية وتوافقها مع الهواتف الذكية

صممت الساعات الذكية بشكل خاص لتقدم الدعم لصانعي الهواتف الذكية، لذا فان توافق الساعات الذكية مع أنظمة الهواتف الذكية بالغ الأهمية، فإصدارات شركة "Pebble" للساعات الذكية والتي منها ساعتي "Pebble Steel" و "Pebble Time" تستخدم نظام تشغيل خاص بالشركة، الا انها متوافقة في العمل مع الهواتف الذكية بنظامي الأندوريد ونظام أبل "آي اس اوه" .

هناك أيضا اصدار شركة الكاتيل "Alcatel OneTouch" من الساعات الذكية "Martian" الى جانب اصدار شركة سامسونج "Samsung" من ساعة "Gear S2" التي تعمل بنظام الشركة "Tizen" الا أنها تتوافق مع الكثير من هواتف الأندوريد "Android" الذكية، كما وعدت الشركة بدعم توافق الساعة مع نظام "آي اس اوه" في عام 2016.

وتتنافس في الأسواق الكثير من الساعات الذكية التي تتوافق مع نظام الأندوريد "Android Wear watches" والتي منها ساعة سامسونج "Samsung" ساعة ال جي LG، هواوي الى جانب مجموعة أخرة من الساعات الذكية، والتي تتوافق في العمل مع الهواتف الذكية بنظام تشغيل الأندوريد "Android 4.3" فما فوق.

وتوفر لك شركة جوجل "Google" الدعم في معرفة مدى توافق الساعة الذكية مع أنظمة الأندوريد من خلال "g.co/WearCheck" على متصفح هاتفك الذكي.

هناك أيضا بعض الساعات الذكية التي تتوافق في العمل مع نظام "آي اس اوه" وهواتف الأيفون "iPhone" الا انها في الحقيقة تفتقر الى العديد من المميزات عند اقرانها بهاتف الأيقون، وفي المقابل فان الساعات التي تعمل بمنصة الأندوريد "Android Wear" والتي تقدم الدعم للمستخدم من خلال خدمة "Google Now" الى جانب مكتبة تتزايد بشكل سريع لتطبيقات الطرف الثالث الخاصة بهذه الساعات.

هناك أيضا ساعات أبل الذكية "Apple watch" التي تتوافق في العمل فقط مع هواتف الأيفون، كما أن ساعة أبل الذكية لديها ميزة تحاكي ساعات الأندوريد "Android Wear" مع خدمة "Google Now" حيث يمكن لخاصية "Glances" أن تقوم بعرض سريع للطقس، الفعاليات القادمة الى جانب مميزات أخرى، الا أن التركيز في ساعات أبل الذكية يستهدف بشكل خاص على الصحة والتفاعل الاجتماعي.

لذا في النهاية عليك ألا تبتاع ساعتك الذكية القادمة قبل أن تتأكد من توافقها بشكل تام في العمل مع هاتفك الذكي ونظام التشغيل الخاص به لتحصل في النهاية على الاستفادة الكاملة من ساعتك الذكية.





ما هو العرض الأفضل في شاشة الساعة الذكية "E Ink" أو الألوان ؟

تستخدم غالبية الشركات المصنعة للساعات الذكية تقنية "LCD" في الشاشة أو "AMOLED" الا أن هناك بعض الشركات المصنعة للساعات الذكية التي تستخدم تقنية عرض "E Ink" أو "e-paper" ومنها خط انتاج شركة "Pebble"من الساعات.
وتقدم تقنية "E-paper" في الساعات الذكية ألوان أحادية أو الألوان في عرض الشاشة، وتتميز هذه الساعات بعرض جيد في الشاشة بشكل خاص في الإضاءة الطبيعية دون الحاجة الى التركيز لرؤية الشاشة بشكل واضح، كما أن هذه التقنية أقل استهلاكا لطاقة البطارية.



هناك أيضا بعض إصدارات الساعات الذكية ومنها أبل وتش"Apple watch" وساعة "Asus Zenwatch 2" التي تعطي المستخدم مميزات في اظهار الصور أو التطبيقات وأيضا محتوى أخر على شاشة الساعة الذكية بألوان غنية أكثر.

لذا سيكون لدى المستخدم اثنان من تقنية العرض، الأولى هي تقنية e-paper في الساعات الذكية التي توفر اضاءة في الشاشة الخلفية، وتقنية LCDs التي تكون أكثر سطوعا في العرض غالبا، لذا فالهدف الأهم في اختيار دقة العرض في الساعة الذكية عند الشراء هو استهلاك البطارية، فعلى الرغم من أن صانعي الساعات الذكية يتجهون الى تحسين كفاءة البطارية، الا أن في الوقت الحالي الساعات الذكية المميزة بالألوان الغنية في دقة العرض، تستهلك طاقة البطارية بشكل أكبر، لذا تتحول هذه الساعات الى وضع الثبات لتوفير الشحن في حالة عدم الاستخدام، وهي ميزة سلبية لا يمكن أن تظهر التوقيت للمستخدم الا عند بدء أي نشاط كالسير مثلا، لذا عليك أيضا أن تحرص على اختيار الساعة التي تظهر التوقيت بشكل مستمر على الواجهة الرئيسية بسطوع منخفض نوعا ما.

ايهما أفضل في واجهة الساعات الذكية الأزرار أو خاصية اللمس في الشاشة؟

غالبا ما يكون اختيار الساعات الذكية بخاصية اللمس اختيار بديهي للمستخدم، فهو الاختيار الأمثل الذي اعتد عليه عند استخدامك الهواتف الذكية، كما تتميز الشاشة بخاصية اللمس بالتصفح السريع على الشاشة، ومن هذه الاختيارات في الساعة الذكية ساعة "Pebbles" التي يمكن أن تدعمك في تأدية العديد من المهام على الشاشة بالتمرير على الشاشة دون أي أزرار مادية في الساعة.

في المقابل فان الساعات الذكية المميزة بالأزرار المادية تطلق غالبا بأسعار أقل تكلفة للمستهلك، كما تعد الاختيار المفضل لدى المستهلك الذي يسعى للحصول عن تصميم كلاسيكي في الساعات الذكية.

هناك أيضا بعض الساعات الذكية المميزة بخاصية اللمس الا أن الشاشة صغيرة الحجم لن تكون داعمة للمستخدم في استهداف مهام الساعة الذكية بشكل سريع، كما أن بعض الساعات الذكية بخاصية اللمس تبدو أكثر تعقيدا للمستخدم في التعرف على الايماءات الخاصة بها بشكل سريع.

وتدعم برمجيات الأندوريد للساعات الذكية "Android Wear" اظهار الاخطارات والخروج منها بالتمرير السريع على شاشة الساعات الذكية، الا أن هناك الكثير من التطبيقات واختيارات فرعية أيضا في التطبيقات التي يمكن اظهار بالتمرير السريع على الشاشة في منصات الأندوريد.

تصميم الساعات الذكية وقابليتها للتخصيص

يطلق صانعي الساعات الذكية خلال الفترة الحالية تصاميم متنوعة للمستهلك باختيارات متعددة في أربطة المعصم، كما تقدم بعض الشركات أيضا أربطة للمعصم مميزة بإمكانية التخصيص والتبديل بين عدة أشكال أو ألوان، أو من اكسسوارات الطرف الثالث أيضا.

ومن الإصدارات المميزة بإمكانية التخصيص ساعة هواوي "Huawei" التي تقدم للمستهلك أربطة للمعصم قياسية 18 مم، يمكن تغييرها بشكل سريع مع أي أربطة للمعصم خاصة بالساعات التقليدية بنفس قياسات ساعة هواوي.

هناك أيضا الكثير من الشركات المصنعة للساعات الذكية التي تقدم اختيارات لتخصيص الساعة الذكية قبل الشراء، فعلى سبيل المثال يمكن اختيار أربطة المعصم من حيث الخامة واللون المفضل، أو إطارات واجهة الساعة الذكية والألوان المفضلة للمستخدم، كما تتيح بعض الساعات اختيار حجم الساعة أيضا، ومن هذه الساعات على سبيل المثال الجيل الثاني لساعة "Moto 360" وساعة هواوي "Huawei" ساعة "Pebble Time" وأيضا ساعة أبل ووتش.

فئة الساعات التي تتميز بأربطة معصم التي تنتهي بمشبك يحتاج الى قوة للفتح أو الغلق، هي الساعات بالتأكيد الغير مرشحة للمستهلك، الا ان هناك الكثير من الساعات الذكية التي تنتهي بأربطة معصم تنتهي بمشابك تقليدية قياسية مناسبة أكثر للمستهلك، بعيدا عن الإصدارات القديمة من سوني "Sony" وسامسونج "Samsung" التي لا تتميز بالربطة السلسة في الاستخدام.

وتتميز تصاميم الساعات الذكية في الوقت الراهن بالوجه الدائري الكلاسيكي، كما أن التصاميم الحالية تتخذ شكل أنحف وأصغر حجما، ومن الساعات المميزة بالتصميم الدائري الأكثر انتشارا ساعة "Pebble Time" وهي من الساعات الأنيقة بالتصميم النحيف الدائري بارتفاع 0.29 أنش، 14مم للأربطة.

هناك أيضا بعض الشركات التي عرفت بصناعة الساعات التقليدية، والتي دخلت مؤخرا الى صناعة الساعات الذكية ومنها شركة "Fossil" مع ساعتها الذكية "Fossil Q" وهي أحد ساعات الأندوريد التي تقدمها الشركة بسعر 275 دولار الى الاسواق، وأيضا هناك "Tag Heuer" التي تعمل بمنصة الأندوريد "Android Wear" والتي طرحت أيضا في الأسواق


الاخطارات والتنبيهات في الساعة الذكية

كل الساعات الذكية مميزة غالبا بامكانية تنبيه المستخدم للمكالمات الواردة، البريد الالكتروني والرسائل النصية أيضا وذلك عن طريق اصدار اهتزاز أو تنيه سريع على المعصم، وذلك لتنبيهك باستقبال المكالمات بشكل سريع أو الرد على الرسائل الواردة، لكن الاختيار الأفضل لك في الساعات الذكية ستكون الساعات المميزة بالتوافق مع الشبكات الاجتماعية مثل تويتر والفيس بوك.

عليك أيضا أن تحرص على اختيار الساعات التي تظهر الاخطارات بشكل سريع أو التنبيهات للمكالمات او الرسائل الواردة والتي تظهر في المقدمة للمستهلك، ومن هذه الساعات تأتي الترقية الجديدة برمجيات ساعة "Pebble" في المقدمة التي تقدم للمستهلك ميزة معاينة أحدث 50 تنبيه في الساعة الذكية.

كما تتيح لك ساعة أبل "Apple Watch" الذكية التمرير من أعلى الى نهاية مركز التنبيهات، أيضا هناك بعض الساعات الذكية التي تقدم للمستهلك اختيارات في تخصيص التنبيهات، ومنها ساعة Gear S2 من سامسونج، التي يمكن للمستخدم فيها اختيار أي الاخطارات أو التنبيهات التي يجب اظهارها على الساعة الذكية، أو التي يمكن مراجعتها على تطبيق "Gear Manager"على الهواتف الذكية، كما تتميز هذه الساعات بميزة الرد التلقائي الذكي على التنبيهات، حيث يمكنك فتح شاشة الاخطارات على ساعة Gear S2 الذكية  الى جانب هاتفك الذكي، ليظهر لك التطبيق على شاشة الهاتف.

هناك أيضا بعض الساعات الذكية مثل ساعة "Guess" أو ساعة الكاتيل وان تاتش، التي تعطي المستخدم الاختيار في أي التطبيقات المقرر تلقي الاخطارات أو التنبيهات منها وذلك من خلال تطبيق مساعد، وتتميز ساعة أبل "Apple Watch" في هذه النقطة، حيث تتيح للمستخدم تحديد جهات الاتصال الأكثر أهمية الا أن الساعة لا تقدم تخصيص أعلى للمستخدم.



التطبيقات ووجه الساعات الذكية

على الرغم من حداثة الساعات الذكية، الا أن بعض الساعات الذكية المميزة بالكثير أو المئات من التطبيقات، وتأتي  ساعة أبل الذكية "Apple Watch" على رأس القائمة بأكثر عدد من التطبيقات النشطة بالفعل، حيث يمكن للمستخدم الاختيار ما بين 8,500 تطبيق، والتي من بينها تطبيقات الانستقرام "Instagram" تطبيق "Uber" تطبيق "Shazam" الى جانب تطبيق CNN الاخباري، كما تتيح لك تطبيقات البيت الذكية ومنها تطبيق Philips Hue الذي يمكنك من خلاله التحكم في الإضاءة، كما توفر أبل أيضا مزيد من البرمجيات المتاحة للتحميل من متجر App Store للساعة الذكية.

شركة Pebble توفر أيضا 8,000 تطبيق لساعتها الذكية، كما توفر أي مزيد من الواجهات للساعة الذكية المتوفرة في متجر تطبيقات أبل، مما يجعلها واحدة من الساعات التي يمكن للمستخدم فيها أن يحصل على التطبيقات والواجهة المتنوعة للمستخدم والمتاحة للتحميل، حيث تجذب ساعة "Pebble" الذكية العديد من الأسماء الكبيرة ومنها "PayPal" " ESPN" الى جانب تطبيق الطقس "Channel" لكن تبقى شركة أبل مع أكبر العلامات التجارية الى جانبها.

منصة الأندوريد Android Wear في الساعات الذكية لديها أيضا الألاف من التطبيقات التي صممت بشكل خاص لدعم هذه الساعات، ومنها تطبيق Eat24 الذي يتيح لك طلب الوجبات عبر ساعتك الذكية، أيضا هناك تطبيق الواتس اب "WhatsApp" الذي يتيح للمستخدم الرد على الرسائل الواردة صوتيا.

هناك بعض البرمجيات الأخرى مثل برمجيات الكاتيل وان تاتش، أو برمجيات سامسونج Tizen OS لساعة Gear S2، وهي الأنظمة التي تتميز بمكتبة صغيرة للتطبيقات، حيث لا تتخطى مكتبة سامسونج 1,400 تطبيق.

الاختيارات الأفضل في الساعات الذكية

هناك ساعة ذكية دائما تناسب احتياجاتك والتكلفة التي تتوقعها، لذا نقدم الاختيارات الأفضل في كل فئة للمستخدم:

1-الاختيار الأفضل دائما

ساعة أبل الذكية Apple watch بسعر 299 دولار، مع ميزة التوافق مع نظام تشغيل iOS، ورصد لمعدلات نبض القلب، كما تقدم شاشة 1.32 أنش، مع دقة عرض 272 في 340 مع الألوان وخاصية اللمس في الشاشة، ويصل عمر البطارية في الساعة الى 18 ساعة.

2-الاختيار الأفضل بتسعير مناسب

وهي ساعة Pebble التي تعرض في أمازون بسعر 78.38 دولار، مع ميزة التوافق مع منصتي الأندوريد ومنصة أبل iOS، لا تدعم رصد معدلات النبض في القلب، كما تقدم شاشة 1.26 أنش، مع دقة عرض 144 في 168 grayscale e-pape، ويصل عمر البطارية الى 7 أيام.

3-الاختيار الأفضل في ساعات الأندوريد

الجيل الثاني من ساعات موتورولاMoto 360، والتي تقدم بسعر 299.99 دولار، وتعمل الساعة مع تطبيقات منصة أندوريد Android Wear كما تتوافق في العمل مع منصتي الأندوريد ومنصة iOS أيضا، أيضا تدعم الساعة رصد معدلات نبض القلب، وتأتي الشاشة بنموذجين الأول 1.37 أنش، والنموذج الثاني 1.57 أنش، ودقة عرض 360 في 360 مع شاشة color touch، ويصل عمر البطارية من 1 الى 1.5 يوم للاستخدام المتنوع.

4-الأفضل في عمر البطارية

ساعة Pebble Time Steel، وتطرح الساعة بسعر 249.99 دولار، مع إمكانية التوافق مع منصتي الأندوريد وiOS، الا أنها لا تدعم رصد معدلات نبض القلب، مع شاشة 1.25 أنش، ودقة عرض 1.44 في 168 color e-paper، مع بطارية تصل الى 10 أيام.


مميزات تختص بها بعض الساعات الذكية

واحدة من المميزات التي يتجه اليها صانعي الساعات الذكية في الفترة الحالية، في متابعة نشاط المستخدم عبر الساعة الذكية، حيث صممت بعض الساعات الذكية لتتوافق مع نوعية الأنشطة التي ترغب في متابعتها، الا أن أغلب الساعات تتميز بمتابعة خطوات المستخدم.

وقد صممت أغلب الساعات الذكية مع منصة Android Wear، مع ميزة تتبع ورصد معدلات القلب، الا أنها لا تعد في الواقع أحد الساعات المعدة لتتبع اللياقة البدنية بشكل مثالي، لكن ساعة أبل الذكية Apple Watch هي الأكثر دقة في رصد معدلات نبض القلب بعد اجراء اختبارات على الساعات الذكية.

هناك أيضا سوارة مايكروسوفت Microsoft Band 2، التي يصل سعرها الى 249 دولار، وتدعم المستخدم في رصد معدلات نبض القلب، كما يمكن أن تقترن GPS لتحديد المسافة التي يتم قطعها، وعلى الرغم من صغر حجم الشاشة الا انها تقدم عرض مقبول للتنبيهات والاخطارات التي يتم استقبالها على الهاتف الذكي.

أما ساعة أبل Apple Watch الذكية، فهي لا تدعم المستخدم ب GPS لتحديد المواقع والمسافة المقطوعة، لذا يحتاج المستهلك اصطحاب الهاتف الذكي لتحديد المسافات المقطوعة بشكل دقيق، كما تتميز ساعة أبل بإمكانية اجراء مكالمات عبر الساعة الذكية بشرط أن يكون الهاتف على مقربة من الساعة الذكية.

ساعة سامسونج Gear S2 لديها أيضا هذه الميزة في اجراء المكالمات الا أنها تقتصر على إصدارات 3G كما أن شركة AT&T تتيح ميزة تزامن جهات الاتصال المسجلة على هاتفك مع ساعتك الذكية أيضا، ولا تحتاج هذه الميزة في ساعة سامسونج الى أن يكون الهاتف في محيط المستخدم لتعمل بكفاءة.

أيضا تدعم ساعة Huawei الخاصية نفسها مع إمكانية اجراء أو استقبال المكالمات من خلال الساعة الذكية، كما أن الإصدار الجديد من ساعة هواوي الذكية، صممت مع مكبر صوتي وميكروفون لدعم ميزة اجراء واستقبال المكالمات.

لوحظ أيضا أن ساعات أبل Apple Watch وساعة Guess تدعما اجراء المكالمات الا أن هذه الساعات لا تدعم رفع مستوى الصوتيات، لذا فالساعات التي صممت مع مكبر صوت وميكروفون هي الاختيار الأفضل للمستخدم لاستقبال المكالمات الصوتية أو اجرائها عبر الساعة.

الشحن وعمر البطارية في الساعات الذكية

تتميز الساعات الذكية مع تقنية عرض e-paper، بعمر بطارية يدعم المستخدم من 4 الى 5 أيام في كل مرة للشحن، أما الساعات الذكية مع الألوان فهي تتميز عادة بعمر بطارية يمتد بين يوم الى يومين بين الشحن والأخر.

لذا عليك أن تتعرف على قدرة بطارية الساعة الذكية التي تفكر في شرائها أولا، الى جانب عدد المرات التي ستحتاج الى شحنها على مدار اليوم، كما أن الساعات الذكية مع المميزات الصوتية هي الأكثر استهلاكا للطاقة، لذا لن تدعمك الى فترة طويلة من الوقت إذا استخدمت غالبا كبديل للهاتف الذكي، وتدعم ساعة أبل المستهلك ب 18 ساعة من الاستخدام المتنوع في كل مرة للشحن.

ويفضل اختيار الساعات مع شاحن USB صغير، حيث يمكن للمستخدم العثور على شاحن متوافق معها بشكل سريع بشكل خاص إذا نفذ الشحن في ساعتك الذكية في أي وقت، وتعد ساعة "Alcatel OneTouch" أحد الساعات المميزة بمنفذ شحن USB كبير الحجم حيث يمكن للمستخدم اقرانها مع الحاسب المحمول أو أي شاحن أخر.


تسعير الساعات الذكية

يبدأ تسعير الساعات الذكية من 99 دولار في النموذج الأول من ساعة "Pebble" وتصل ساعة "Tag Heuer" الذكية الى 1,500 دولار، لكن هاك أيضا اختيارات متوسطة التسعير بين الساعات السابقة، والتي تتميز بمواصفات جيدة مع تسعير مقبول وتصميم جيد أيضا، حيث يصل سعر ساعة Pebble Steel الذكية الى 149 دولار وهي من الساعات الأنيقة بالتصميم المعدني على الرغم من أن الشاشة غير مميزة بالألوان، هناك أيضا ساعة "Asus Zenwatch 2" الذكية المميزة بشاشة ملونة بسعر 149 دولار، مع تصميم جيد أيضا.

ساعة الكاتيل "Alcatel OneTouch" مع تصميم رياضي وشاشة بالألوان، كما تتوافق في العمل مع نظام الأندوريد ونظام آي اس اوه أيضا، وتطرحها الشركة بسعر 149 دولار الا أن الاختيارات المتاحة في التطبيقات محدودة.

ساعة أبل "Apple Watch" تبدأ من تسعير 349 دولار، أو 399 دولار للنموذج 42 مم، الا أنها تحمل الكثير من المميزات للمستهلك مقابل هذا التسعير، لذا عليك أن تحدد في النهاية أي المواصفات التي تحتاج اليها أو التي تتوافق مع ميزانيتك لتستطيع شراء الساعة الذكية القادمة والتي تدعمك بشكل مثالي على مدار اليوم.

المصدر

ليست هناك تعليقات

جميع الحقوق محفوظة لــ محطات نت 2015 ©